أساليب البناء الحديث (أولا": البلاطات المرفوعة )

3

(معلومه هندسيه)


تعتمد فكرة البلاطات المرفوعة على إقامة جميع الأعمال الانشائية من صب الأعمدة وبلاطات الأسقف

بالاضافة الى جميع الأعمال الكهربائية والميكانيكية على مستوى الدور الأرضي ثم تركيب

كل عنصر في مكانه , فيتم أولا رفع الأعمدة وتثبيتها في مواقعها بالمنشأ ثم يتم صب

البلاطات في مستوى الدور الأرضي مع الفصل بينها بمادة عازلة , ثم ترفع كل بلاطة الى

منسوبها بعد تصلبها

خطوات التنفيذ: 
1-تصب الأعمدة الخرسانية افقيا على مستوي الأرض وبعد وصولها إلى تمام قوتها ترفع 
وتثبت على القواعد الخرسانية المصبوبة في أماكنها والتي غالبا ما تكون قد نفذت بطرق
تقليدية, أما في حالة الأعمدة الحديدية فيتم رفعها وتثبيتها في القواعد الخرسانية بعد تجهيزها
بالارتفاع المطلوب.
2- تصب البلاطة الأولى على أرضية الدور الأرضي المسواة تماما بعد أن يكون قد تم عزلها بمادة عازلة أو سائل شحمي أو بألواح من البلاستيك وذلك بهدف عزلها عن البلاطة التي سوف يتم صبها عليها وتكون هذه البلاطة هي بلاطة سقف الدور الأرضي .



3-توضع الطبقة العازلة المستخدمة فوق البلاطة الأولى بعد الإنتهاء من صبها ، ثم تصب البلاطة الثانية وهي سقف الدور الأول بعد الأرضي وبعد الانتهاء منها توضع طبقة عازلة عليها ويتم صب البلاطة التالية وتتكرر هذه العملية إلى أن يتم الانتهاء من صب جميع بلاطات الأدوار المتكررة ويتم هذا كله في مستوي الدور الارضي. 



4-توضع الروافع التي ستقوم برفع بلاطات الأسقف فوق الأعمدة وترفع كل بلاطة إلى المكان المخصص لسقف كل دور . 



5-يتم تثبيت كل بلاطة في المنسوب المخصص لها بالأعمدة بطرق مختلفة تختلف من شركة إلى أخرى وهي في اغلب الأحوال عبارة عن طوق حديدي مثبت في البلاطة ويتم تثبيته في العمود في منسوب الدور نفسه إما باللحام أو بالمسامير.



6-اذا كان هناك حاجة لزيادة اطوال الأعمدة أكثر والأرتفاع بعدد أكبر من الأدوار فيمكن رفع البلاطات الباقية لعدد الأدوار الزائدة والمصبوبة في مستوي الدور الأرضي مع المجموعة الأولى حتي منسوب نهاية الأعمدة والذي يمكن اعتباره كمنسوب الدور الأرضي بالنسبة لباقي البلاطات التي تعلوه. ثم تطويل الاعمدة وترفع باقي البلاطات إلى موضعها بنفس الطريقة السابقة لمجموعة الأدوار السفلية.



7- تبني الحوائط الداخلية والخارجية طبقا للتصميمات المعمارية ويكون هذا لكل دور على حدى بمجرد تثبيته في مكانه دون الحاجة الى إنتظار إنتهاء تثبيت باقي الأدوار المتكررة.



8-أما بالنسبة لعناصر الأنتقال الرأسية (الروافع) فيتم وضعها خارج البلاطة حتى لاتتسبب في ضعفها بجود فتحات كثيرة بها مما يشكل نقات ضعف.



تبين الصور المرفقة البلاطات المرفوعة وأليه تنفيذها والروافع وبعض طرق تثبيتها بالأعمدة .

م. طــــارق الفتـــوى

هناك 3 تعليقات:

  1. مشكور على المعلومه ... نفعنا الله بعلمكم

    ردحذف
  2. شكرا جزيلا يا باشمهندس جوده

    ردحذف
  3. شكرا على هذه المعلومات

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.